رحيل إلى جزر ماجلان

جزيرة الكنز التي هاجر إليها الجميع أفواجًا تلو الأخرى لينالوا نصيبهم من كنوز هذه الجزيرة المباركة على أمل العودة إلى الديار مع مستقبل أفضل، ومع مرور السنين أصبحت العودة كالسراب تلوح في الأفق البعيد وضاعت طريق العودة في وسط الضباب

وما عادت جزيرة الكنز تدر ذهبًا، فلم يجدوا أمامهم سوى الصراع من أجل العيش الكريم

وعلى الرغم من ذلك ما زالت أفواج الهجرة مستمرة وبأضعاف إلى جزيرة الكنز التي أصبحت جزيرة اللغز، ولكن هذه المرة ليست من أجل المستقبل، بل من أجل الهروب من الواقع المرير، تاركين البيوت أبوابا فقط، ولكن ما يدور اليوم على أرض الجزيرة ولا أخفيكم سرًا هو التفكير الجاد في الرحيل

الرحيل الذ ي بدأه الآباء ويواصل مسيرته الأبناء، ولكن هذه المرة في شتاتِ كنجوم السماء إنه الرحيل المر

رحيل بلا عودة كالطيور المهاجرة التي ليست لها ديار

رحيل إلي جزر الكنوز الماجلانية

رشيق أباظة